كم عدد السوريين في سلطنة عمان ؟

دولة عمان واحدة من دول الخليج التي تمتلك اقتصاد قوي على مستوى العالم حيث انها غنية بالموارد النفطية والغاز الطبيعي مما جعلها مقصد المواطنين من كل دول العالم بغية الهجرة والعمل ومنهم السوريين في ظل تفاقم الازمات الاقتصادية والمعيشية في سوريا فاصبح السوريين يبحثون عن أي فرصة للهجرة. حيث قصدها السوريين الراغبين بالهجرة الى دول الخليج العربي لأنها اغنى من غيرها بفرص العمل ولان تكلفة تأشيرة الدخول اقل من تكلفة تأشيرة دولة الامارات.

فدول التعاون الخليجي جميعها وابرزها السعودية استقبلت السوريين بعد اندلاع الثورة السورية كضيوف وليس لاجئين باستثناء سلطنة عمان. ففي عام 2013 نشر البنك الدولي إحصائية تقول ان مليون سوري أقاموا في السعودية وازدادوا بمقدار 795% عما كانوا عليه عام 2010.

وأعداد السوريين زادت في كافة انحاء دول الخليج باستثناء سلطنة عمان وحتى قبل اندلاع الثورة السورية. فهناك نحو مليون 375 ألفاً و64 سورياً أقاموا في دول الخليج.

حقائق حول سلطنة عمان

تتمتع عمان بموقع استراتيجي فهي نقطة عبور القوافل التجارية على مر الأزمنة ويتبع ذلك لموقها المتميز.

  • عاصمتها مسقط
  • اللغة العربية هي اللغة الرسمية في البلاد، والعملة المتداولة هي الريال العماني
  • تبلغ مساحة سلطنة عمان حوالي 309.50 ألف كم2.
  • قدرت الكثافة السكانية في سلطنة عمان بنحو 14.99/كم2، بينما قدرت الكثافة السكانية في سوريا ب 98.66/كم2
  • وقدر اجمالي عدد سكان سلطنة عمان 4.64 مليون نسمة
  • بينما قدر عدد سكان سوريا ب18.27 مليون نسمة.

هل يسمح للسوريين بدخول سلطنة عمان؟

اتاحت سلطنة عمان لسوريين ثلاث أنواع من تأشيرات الدخول “الفيزا” إلى أراضيها:

  • أولاً: الفيزا السياحية :ومدتها ثلاثة أشهر.
  • ثانياً: إقامة عمل عن طريق كفيل مدتها سنة واحدة.
  • ثالثاً: إقامة عمل مدتها سنتين بشرط وجود سجل تجاري.

وقد عرضنا في مقالة مفصلة كيفية الهجرة إلى سلطنة عمان لمن يرغب بالهجرة إليها، وفصلنا فيها كيفية الحصول على تأشيرة سفر ودخول البلد بشكل نظامي ثم الحصول على الإقامة والجنسية.

ما هي أسباب لجوء السوريين إلى عمان؟

اللاجئ كل شخص يقيم خارج وطنه الذي ينتمي اليه بموجب جنسية او مكان اقامته المعتادة.

أن يكون اللاجئ لديه ما يبرر خوفه من الاضطهاد بسبب عرقه او دينه او جنسيته او انتمائه الى فئة اجتماعية معينة او بسبب آراءه السياسية وعندما يصبح الانسان غير قادر على حماية نفسه ولا الاستظلال بحماية البلد الذي يتواجد فيه وغير راغب في ذلك ويخشى العودة الى وطنه بسبب الاضطهاد الذي لطالما ما عانى منه وكمية الخوف والرعب التي واجهته والكثير الكثير من الأسباب القاهرة.

اقرأ أيضاً: